احصائيات المدونة

الأربعاء، 22 مايو، 2013

بقية بيان/ إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكُبر إلى المحكمة العُليا بالمملكة العربية السعودية



وكافة عُلماء الفلك لا يختلفون في هذه القاعدة ويسمونها بالمُحاق أو الإقتران وهو اجتماع الشمس والقمر في المحاق المُظلم فيكون وجه القمر مُظلماً خالياً من منازل أهلة النور كُلياً كما شاهدتم تلك الصورة الحق على الواقع الحقيقي فشاهدتم وجه القمر مُظلماً كلياً ومن ثم يميل القمر عن الشمس فيتقدمها شرقاً فتبتدئ بعد ذلك مُباشرة أول دقيقة من عُمر الشهر الجديد لأنه الهلال يفتيكم الله في القرآن العظيم أنه يلد مُباشرة من بعد العرجون القديم فتبدأ منازل الشهر الجديد ولا ينبغي أن تكون أول رؤية لهلال الشهر الجديد من قبل أي طائفة في الأرض إلا بعد انقضاء اثني عشر ساعة من عُمره ومن ثم تتم أول مُشاهدة لهلال الشهر القمري من قبل بعض مناطق البشر وأما مناطق أخرى فيتموا عدة الشهر ثلاثين يوماً ولكن عدد أيام السنة القمرية تبدأ من أول مُشاهدة لهلال الشهر، وإذا أردتم أن تعلموا كم عدد أيام السنة الهجرية حسب رؤية الأهلة الشرعية بالعين المُجردة فبما إن رؤية هلال الشهر لا ينبغي أن تكون أول مشاهدة له إلا بعد إنقضاء اثني عشرة ساعة، وبما إن عدد الشهور في كتاب الله اثني عشر شهراً، إذاً تخصُموا من كُل شهرٍ اثني عشر ساعة ومن ثم يظهر لكم ناتج عدد أيام السنة القمرية حسب رؤية الأهلة الشرعية هي بالضبط ((354 )) يوماً بالتمام والكمال، وهذا ما عرفه وتعوّد عليه البشر لحساب السنة القمرية منذ الأمم الأولى، علموا كُل البشر إن عدد أيام السنة القمرية حسب رؤية الأهلة هي ((354)) يوماً وكذلك تعوّدوا أنها تثبت أول رؤية هلال رمضان الأولى لبعض البشر بعد انقضاء ((354)) يومٍ من لحظة ثبوت رؤية هلال رمضان الذي من قبله، وأما آخرين فيتمون عدة شعبان ثلاثين يوماً، ولا ينبغي أن يُشاهدوا كُل البشر رؤية هلال رمضان في ليلة واحدة جميعاً، كلا بل يشاهد فقط من بعض مناطق الأرض وأما مناطق أخرى فيتمون عدة شعبان ثلاثين يوماً، وبما إن الله يعلمُ أن البشر لم يشهدوا غرة رمضان الأول جميعاً في ليلة واحدة ولذلك قال الله تعالى:
{ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ }
صدق الله العظيم [البقرة:185]

وذلك لأن الله يعلمُ أنهم لن يشاهدوا هلال رمضان من كافة مناطق الأرض فإذا كانت أول مشاهدة له من المملكة العربية السعودية فحتماُ كافة الدول الشرقية سوف يتموا عدة شعبان ثلاثين يوماً، وأما الدول التي تكون إلى الغرب من مكة فسوف تستمر مشاهده الهلال إلا أن يغم عليهم بسحب أو بسوء الأحوال الجوية فيضطرون لإكمال عدة شعبان ثلاثين يوماً، وما نحن بصدده هي الفتوى بالحق إن السنة القمرية المُتعارف عليها لدى كافة قرون البشر لا تتجاوز ((354)) يوم حسب رؤية الأهلة الشرعية، وجميع عُلماء الدين والفلكيين لا يختلفون في عدد أيام السنة القمرية أنها ((354 ))حسب رؤية الأهلة الشرعية، ومن ثم نأتي لبيان قول الله تعالى:
{ لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ }
صدق الله العظيم[يس:40]

إذاً الإدراك إذا حدث في أي شهر فحتماً يحدث العكس فيعلم كافة عُلماء الفلك إن القمر سوف يجري وراء الشمس فتدركه الشمس فتكون إلى جهة الشرق منه والقمر يتلوها ويجري وراءها من جهة الغرب برغم أنهم يعلمون علم اليقين أنهُ قد ولد الهلال بل انقضى من عُمره بضع ساعات ورغم ذلك يجدونه سيغرب قبل غروب الشمس وهو في حالة إدراك والشمس تتقدمه إلى جهة الشرق، وكما سوف يحدث أحد أشراط الساعة الكُبرى فتدرك الشمس القمر في هلال شعبان لهذا العام 1430 فيلد الهلال من قبل الكسوف ثم تجتمع به وقد هو هلال فجر الأربعاء ولن يشاهد الكسوف إلا دولاً بمشرق الأرض كالصين وما جاورها وكذلك سوف تدرك الشمس القمر في هلال رمضان لهذا العام 1430 وهو النقطة المركزية للحوار في هذا البيان هو هلال رمضان 1430، وأقسمُ بالله منزل الكتاب وهازم الأحزاب الغفار لمن تاب وأناب إن غُرة شهر رمضان لهذا العام حسب رؤية الأهلة الشرعية سوف تحدث ليلة الجُمعة المُباركة بإذن الله إلا أن تنكروا الحق من ربكم ثم يحكم الله بيني وبينكم بالحق وهو أسرع الحاسبين ولا ينبغي لكم أن تصدقون ناصر محمد اليماني بسبب القسم بالله فلم يجعل الله بُرهان علمي هو القسم ولا الرؤيا بالمنام بل العلم والسُلطان بالحجة الداحضة للجدل فتعالوا لننظر سوياً في التقرير الفلكي في هلال رمضان لهذا العام 1430 حسب توقيت و تاريخ مكة وما جاورها.

وهذا تقرير من دولة الإمارات العربية المُتحدة يقول العالم الفلكي فيه :
__________________

قال محمد طالب السلامي رئيس نادي الفلك في “ادكو” عضو رابطة هواة الفلك في نادي تراث الامارات في أبوظبي، إن غرة رمضان هذا العام ستكون يوم السبت الموافق 22 أغسطس/آب المقبل، وان شهر رمضان هذا العام سيكون 29 يوماً فلكياً.

وأوضح السلامي أن هلال رمضان سيولد الساعة الثانية ودقيقتين من بعد ظهر يوم الخميس الموافق 20 أغسطس/آب المقبل، وسيغرب قبل 6 دقائق من غياب الشمس في ذلك اليوم. وعليه استحالة رؤيته،)
__________________

وكذلك تقرير عضو هيئة كُبار العلماء عبد الله بن سليمان المنيع يقول ذات التقرير وأن هلال رمضان لعام 1430 سيغرب قبل غروب شمس الخميس 29 شعبان .

وكذلك كافة تقاير عُلماء الفلك حسب توقيت مكة وما جاورها تفتي بأن هلال رمضان لعام 1430 يلد ظهيرة يوم الخميس 29 شعبان ويغرب قبل غروب الشمس برغم أنه انقضى من عمره بضع ساعات، ويا معشر علماء الفلك أليس هذا يُخالف للعلم والمنطق الفلكي العلمي الذي تعارف عليه كافة عُلماء الفلك في البشرية وذلك لأن ولادة الهلال يعلمها كافة عُلماء الفلك في البشر إن القمر يجتمع بالشمس في المحاق المُظلم وهو الإقتران للشمس والقمر بزاوية واحده ومن ثم ينفصل عنها شرقاً منذ لحظة الثانية الأولى لميلاد الهلال يتقدمها شرقاً وهي تتلوه من ناحية الغرب والقمر يتقدمها شرقاً بَدْءً من الثانية الأول من بعد الميل عن العرجون القديم كما يسميه الله بالقرآن العظيم وكما تسمونه بالإقتران أو المحاق المُظلم وكما علمناكم بالبيان الحق للعرجون القديم أنه وضع القمر من قبل منازل الأهلة، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ }
صدق الله العظيم [يس: 39]

وهذه الصورة هي صورة للقمر في وضع العرجون القديم قبل لحظة ميلاد هلال الشهر الجديد وهذه صورة للقمر في اجتماعه بالشمس بالعرجون القديم المُظلم كُلياً من قبل ولادة هلال الشهر الجديد:




والسؤال الذي يطرح نفسه هو: "كيف يا معشر عُلماء الفلك تقولون إن هلال رمضان لعام 1430 سوف يلد بعد ظهر يوم الخميس ومن ثم تقولون أنه سوف يغرب قبل غروب شمس الخميس" وأنتم تعلمون وكافة عُلماء الفلك في البشر إن الشمس تجتمع بالقمر في المحاق المُظلم ومن ثم ينفصل عنها شرقاً منذ أن خلق الله السماوات والأرض وتغرب الشمس ويغرب الهلال، لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر فتتقدمه فيغرب قبل الشمس وهي تتقدمه شرقاً ولا الليل سابق النهار فيتقدمه بسبب طلوع الشمس من مغربها حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبر، وأقسم بالله لو اجتمع كافة عُلماء الفلك في العالمين لا يستطيعون أن يأتوا بالجواب العلمي لهذا السؤال وهو:

كيف يولد هلال رمضان لعام 1430 بعد ظهر يوم الخميس بتوقيت مكة المكرمة وتنقضي من عمر الهلال بضع ساعات ومن ثم يغرب قبلها فكيف يتراجع للخلف وأنتم تعلمون أنه ينفصل عن الشمس شرقاً منذ لحظة ميلادة في الإقتران أفلا تتقون؟ وتعالوا لأعلمكم بالجواب العلمي الحق المنطقي المُقنع عن سبب هذه الظاهرة التي عجز كافة عُلماء الفلك في البشر أن يأتوا لها بالسبب العلمي المنطقي الواقعي وأفتيكم بالحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق وقد خاب من افترى .

والسبب هو إن الشمس أدركت القمر فولد الهلال يوم الأربعاء من قبل الإقتران وغرب قبل غروب شمس الأربعاء وهو في حالة إدراك بتوقيت مكة المُكرمة ثم اجتمع بالشمس وقد هو هلال ظهيرة يوم الخميس ثم تجاوزها شرقاً حتى إذا غربت شمس الخميس ليلة الجمعة فسوف تتم رؤيته من المملكة العربية السعودية لا شك ولا ريب ولكن الكارثة الكُبرى على أمة الإسلام والبشر جميعاً هذا العام هو بسبب الإعراض عن حكم الله ورسوله بصيام شهر رمضان أنهُ حسب الرؤية الشرعية، فمن شهد الشهر منكم فليصمه وإن غم عليكم فأتموا عدة شعبان ثلاثين يوماً ولكن المنيع وطائفة علماء الفلك بالمملكة العربية السعودية أفتوا أنه لا يجوز لمجلس القضاء الأعلى أن يقبل شهادة رؤية هلال رمضان لعام 1430 مهما بلغ عدد الشهود نظراً لأن القمر سوف يغرب قبل غروب شمس الخميس بثلاث دقائق ولذلك يستحيل رؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة نظراً لغروب الهلال قبل غروب الشمس وإن هذا يستحيل علمياً ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي الحق من ربهم وأقول إنكم لخاطِئون فذلك الوضع الذي تعلمون قد حدث مُسبقاً وأنتم لا تعلمون أنها أدركت الشمس القمر وهلال المُستحيل هو يستحيل علمياً رؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس في جميع أنحاء الكرة الأرضية نظراً لإن الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الإقتران وغرب قبل غروب شمس الاربعاء ليلة الخميس من قبل الإقتران وسوف يجتمع بها يوم الخميس ويتجاوزها ولذلك سوف تتم رؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ .

ويا معشر أعضاء المحكة العُليا بالمملكة العربية السعودية لماذا تم سحب مهمة مجلس القضاء الأعلى المُكلف بها منذ زمن بعيد ومجلس القضاء الأعلى يتحمل مسؤلية إعلان هلال رجب وشعبان ورمضان وشوال وذي الحجة فهل تريدون أن تتبعوا عُلماء الفلك الذين لا يعلمون إن الشمس أدركت القمر وإن البشر دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر برغم إن المهدي المنتظر الحق من ربهم لا أكذب ما أحاط الله به عُلماء الفلك من علم جريان الشمس والقمر والأرض ولكنه لا ينبغي أن يكشف للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبر إلا المهدي المنتظر الحق من ربهم ليكون ذلك آية التصديق للبيان الحق للذكر فيفروا البشر إلى الله الواحدُ القهار من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب النار سقر اللواحة للبشر من عصر إلى آخر، ولربما يود أن يُقاطعني فضيلة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان فيقول: "يا ناصر محمد اليماني إن مجلس القضاء الأعلى لا يحيطون بالعلم الفلكي أفلا تدلنا على حساب نفهم من خلاله هذه العلامة التي تقول أنه من علامات الساعة الكُبرى أن تدرك الشمس القمر فيلد الهلال من قبل الإقتران"، ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: "لقد أفتاكم محمد رسول الله كيف تدرك الشمس القمر ثم لا يرى هلال رمضان كافة البشر إلا بعد إنقضاء (355 ) وآخرين يتمون عدة شعبان فيشاهدوه بعد انقضاء (356 ) يوماً فتختل السنة القمرية على مر السنين من بعد الحدث حتى يسبق الليل النهار، وذلك الخبر جاء في حديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم [ من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة ] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإذا جاء التصديق بالحديث الحق على الواقع الحقيقي فأشهدُ لله شهادة الحق اليقين إنَّ البشر جميعاً لن يشهدوا هلال رمضان إلا بعد مرور (355) من انقضاء غرة رمضان الذي من قبله والتي أصبحت يوم الإجتماع في الكسوف الشمسي وبين هلال رمضان إلى هلال رمضان ما يعادل سنة قمرية كاملة تتكون من اثني عشر شهر وعدد أيامها
( 354) يوماً".

وحتى يتبين لكافة عُلماء الدين والفلكيين الحق من ربهم، لا بد أن نبدأ الحساب من غرة رمضان من قبل الحدث فيكونون متفقين عليها ولم يحدث بينهما أي خلاف خصوصاً مجلس القضاء الأعلى وعلماء الفلك داخل السعودية وخارجها، وبما إن غرة رمضان لعام 1423 الموافق 2003 لم يكن هناك أي نزاع بين مجلس القضاء الأعلى وبين علماء الفلك ومنه نبدأ الحساب :

بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين فبما إن غرة صيام رمضان لعام 1423 كانت يوم الأربعاء دونما أي اختلاف بين إعلان مجلس القضاء الأعلى وعُلماء الفلك داخل السعودية وخارجها متفقين على أنها الحق ليلة الأربعاء ليلة غرة صيام رمضان لعام 1423 وإذا أردنا أن نعلم متى سوف تكون أول مشاهدة شرعية لهلال رمضان الذي يليه وهو عام 1424 فعليكم أن تحسبوا سنة قمرية كلملة عدد أشهرها اثني عشر شهراً وعدد أيامها (354) وبالساعة والدقيقة والثانية سوف يكون أول مشاهدة لثبوت هلال رمضان لعام 1424، فتعالوا للتطبيق للتصديق على الواقع الحقيقي وسوف تنقضي (354) بعد غروب شمس السبت 29 شعبان لعام 1424 ولذلك حتماً سوف تكون في تلك اللحظة ثبوت أول مشاهدة لهلال رمضان 1424 بعد غروب شمس السبت 29 شعبان ليلة الأحد وما يلي تقرير ثبوت الرؤية الحق :
(أعلنت عدة بلدان إسلامية أن غدا الأحد أول أيام شهر رمضان المبارك حيث ثبتت رؤية هلال رمضان في مصر واليمن والأردن وفلسطين والسودان ونيجريا )

إذاً هذه رؤية صحيحة حق نظراً لانقضاء سنة قمرية كاملة تتكون من (354) من ليلة صيام رمضان لعام 1423 إلى غروب شمس السبت 29 شعبان لعام 1424 لحظة ثبوت رؤية الهلال ليلة الأحد من عديد من البلدان الإسلامية, وأما حين تدخلون في عصر أشراط الساعة الكبرى فسوف تختل السنة القدرية الرمضانية فتجدون أنها انقضت سنة قمرية كاملة من ليلة الأحد أول ثبوت هلال غرة رمضان لعام 1424 إلى غروب شمس الربوع 29 شعبان لعام 1425 فلم يشاهد كافة البشر على وجه الأرض جميعاُ هلال رمضان لعام 1425 برغم أنها انقضت سنة قمرية كاملة عدد أشهرها اثني عشر شهر وعدد أيامها (354) وتم إعلان الرحمن للبشر أنهم دخلوا عصر أشراط الساعة الكبر بآية كونية فكان من المفروض أن تثبت أول رؤية لهلال رمضان لعام 1425 من قبل أي منطقة على وجه الأرض نظراً لانقضاء سنة قمرية كاملة فكان من المفروض أن تشهد به أي دولة ولكنه لم يشهد به أحد بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس ولكنه لم يشاهده كافة البشر وكانت أول مشاهدة على وجه الأرض لهلال رمضان لعام ( 1425 ) هو بعد انقضاء (355) وأما آخرين فلم يشاهدوه إلا بعد انقضاء( 356) يوماً وصاموا السبت ومنهم الأردن وعديد من الدول الاخرى ولا تزالون على هذا الحال لا تشاهدون هلال رمضان إلا بعد (355) وآخرين يتمون فيشاهدوه بعد (356) فزادت ليلتين على حساب الرؤية الشرعية تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن علامات الساعة وقال:
[ ومن أشراط الساعة : انتفاخ الأهلة ، وهو أن يرى الهلال لليلة فيقال لليلتين ]
فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : [ من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة ]
رواه الطبراني وقال الألباني : صحيح

وبين الله لكم الحق إن الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الإقتران واجتمعت به وقد هو هلال فجر الخميس ثلاثون شعبان لعام 1425 وبين الله للبشر خسوف القمر النذير الذي حدث وأنتم لم تصوموا من رمضان إلا ثلاثة عشر يوماً، وأما دول أخرى فحدث الخسوف النذير وهم لم يصوموا من رمضان إلا اثني عشر يوماً ومنهم الأردن ولم يحدث لكم ذكرا، فتعلمون إن الشمس أدركت القمر فاجتمعت به وقد هو هلال في يوم الكسوف الشمسي يوم الخميس والذي كان من المفروض إن يكون الغرة الشرعية وتبين لكم الخسوف المُبكر في شهر رمضان 1425، فهل تريدون الإنتظار حتى يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب النار كوكب سجيل والذي يقترب من أرض البشر فيعذب الله به من يشاء الله من البشر وإنما آية الإدراك نذيرا للبشر بمرور كوكب سقر لمن شاء منهم أن يتقدم فيتبع البيان الحق للذكر أو يتأخر فيكذب بالبيان الحق للقرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿38﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ ﴿39﴾ بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ ﴿40﴾ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿41﴾ }
صدق الله العظيم [الأنبياء]

وقد أمهل الله البشر الكُفار بالذكر أكثر مما أمهل قوم نوح وقوم نوح أمهلهم الله 950 سنة حتى جاء ميقات العذاب الأليم فأغرقهم جميعاً وأما المُكذبين بالقرآن العظيم فقد أمهلهم الله أكثر من 1400 سنة أفلا يتقون؟ ولكن الذي صدهم عن الإيمان بالبيان الحق للقرآن العظيم في عصر المهدي المنتظر هو بسبب عدم اعتراف المُسلمين بالبيان الذي يحاجهم به ناصر محمد اليماني، وقال لي أحد المعرضين من الكفرة: "لو كنت حقاً المهدي المنتظر وتحاج الناس كما تقول بالقرآن الذي يؤمن به المسلمون إذاً لما كذبك المؤمنون بالقرآن فالمعذرة لا أستطيع أصدقك حتى ولو طابق بيانك العلم والمنطق فهذا يدل أنما اقتبسه من كتب البشر وليس من الذكر كما تقول ولو كان من ذكر القرآن لما كذبك المسلمون المؤمنون بالقرآن العظيم"، وقلت له: "ولسوف تعلم أنت وكافة علماء المُسلمين وجميع المعرضين عن البيان الحق للقرآن العظيم ليلة يظهرني الله على كافة البشر بكوكب النار سقر اللواحة للبشر بالآفاق"، وقال لي: "هذا كوكب اكتشفناه ولا وجود لحقيقته في القرآن من قبل الإكتشاف فهل تريد أن تستغلة ليصدق الناس بكتابك القرآن؟" فقلت له: "بل هو كتاب الله و سوف يحكم الله بيني وبينك بالحق وهو خير الحاكمين" تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ }
[الأنبياء: 44]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ ۚ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }
صدق الله العظيم [الرعد‏:41]

وذلك هو كوكب العذاب يأتي للأرض من جهة الأطراف أي من جهة القطبين ومرور كوكب النار هو شرط من أشراط الساعة الكبر تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿27﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿28﴾ لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَرِ ﴿29﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿30﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿31﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿32﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿33﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿34﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿35﴾ نَذِيرًا لِلْبَشَرِ ﴿36﴾ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿37﴾ }
صدق الله العظيم [المدثر: 27]


وذلك عذاب من كوكب النار وعد الله به المعرضين عن الحق في آخر الزمان ليهلكهم بها من قبل أن يدخلوها، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿38﴾لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ﴿39﴾ بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ﴿40﴾وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ﴿41﴾}
صدق الله العظيم [الأنبياء]

ويارئيس المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية المُكلف بإعلان هلال رمضان 1430، ويا معشر هيئة كُبار العُلماء بالمملكة العربية السعودية أقسمُ بالله العلي العظيم أنه نبأ عظيم وأنتم عنه معرضون فاتقوا الله وأمروا علماء الفلك وكذلك شهداء الرؤية الموكلين بمراقبة هلال رمضان 1430 بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة فيكونون جنباً إلى جنبٍ قبل غروب شمس الخميس 29 شعبان لهذا العام 1430 ليراقبوا بكل إخلاص رؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة حتى يتبين لكم ولهم الحق من ربكم، وإن أبيتم واتبعتم بيان علماء الفلك باستحالة الرؤية وكذلك لا تقبلوا من ألقى إليكم بشهادة رؤيته من مواطني المملكة نظراً لاستحالة رؤيته علمياً كما يقول لكم علماء الفلك فقد أعرضتم عن كتاب الله وسنة رسوله في شأن صيام رمضان أن تراقبوه في 29 فمن شهد الشهر منكم فليصمه، وإن غُمَّ عليكم فأتموا عدة شعبان كما أمركم رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، ولكني أخشى أنه تم سحب ملف هلال رمضان من مجلس القضاء الأعلى إلى المحكمة العليا لأن مجلس القضاء الأعلى تمسك بالأمر في كتاب الله وسنة رسوله ولربما المحكمة العليا اتخذوا القرار باتباع تقارير علماء الفلك فإذا كانوا يقولوا إن رؤية هلال شهر رمضان مُستحيلٌ علمياً بعد غروب شمس الخميس 29 شعبان هذا العام فعليه فلن يقبلوا أي شهادة من مواطني المملكة في رؤية هلال المُستحيل، فهل جعلتموها حياة لا نهاية لها ولن يختل العلم الفلكي ولن تحدث أشراط الساعة الكبرى ولن تدرك الشمس القمر ولن يسبق الليل النهار؟ أفلا تتقون الله الواحدُ القهار؟ فإن أبيتم واتبعتم تقارير علماء الفلك بغير ما أمركم الله ورسوله فأعرضتم عن شهداء رؤية الهلال نظراً لفتوى علماء الفلك أنها تستحيل رؤيته فلن يغنوا عنكم من الله شيئاً ولا عن أنفسهم فكونوا من الشاهدين أني بلغتكم بالحق وننتظر حكمُ الله وهو خير الحاكمين فسوف أنتظر لآية ينزلها الله عليكم من السماء فتظل أعناقكم لعبد الله وخليفته خاضعين، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ }
صدق الله العظيم[الشعراء: 4]

ولسوف أرتقب لها إن تكذبون، فهل تعلمون ما هي هذه الآية التي تجعلكم بالحق مؤمنين فتخضعون فتطيعون؟ إنها:
{ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ ﴿10﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿11﴾ رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿12﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ ﴿13﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ ﴿14﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿15﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿16﴾ }
صدق الله العظيم [الدخان: 10]

وكذلك إني أشهدُ الله أني أدعوا كافة عُلماء أمة الإسلام بالحضور إلى طاولة الحوار الحرة العالمية وموقع البشر الحر ((موقع الإمام ناصر محمد اليماني منتديات البُشرى الإسلامية))
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

أخو الصالحين خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



معلومات , حقائق , المهدي , الامام , المنتظر , حقيقه , ماهو , صور , موقع , تفسير , القران , الكريم , الاسلام , السنه , الشيعه , اهل البيت , ال , البيت , شرح , ناصر , محمد , اليماني , سورة , سبحان , الله ,النصر, الله , اكبر , شعار , ماهو , من هو , متى , كيف , اين , 2013

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إجمالي مرات مشاهدة المدونة

اعلانات المدونة

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا