احصائيات المدونة

الأربعاء، 10 أبريل 2013

موسوعة مُختصر الجواب لمن عنده عِلم الكتاب (الجزء 1)


   الإمـــــام ناصـــــر محمـــــد اليـــــماني





موسوعة مُختصر الجواب لمن عنده عِلم الكتاب (الجزء 1)


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندما كنت أدعو الناس إلى الدخول إلى موقع إمامنا حفظه الله فكثيرٌ يشكون من طول البيان الحق المُبين فأحببت أن آتى بالشيء اليسير من إجابات واستفسارات أكثر الناس المُبتدئين في دخول هذا الموقع بأسلوب سأل سائل والمهدي أجاب، بحيث لا يؤخّر مستعجل ولا يطول على ملول مع أني لم أقتبس من بيانات الإمام إلّا ما نسبته 10% من أصل البيان الأُمّ .
ويشهد الله أني ما عملت هذا إلّا قُربةً إلى الله لا سواه، ويشهد الله أني لم أزد حرفاً أو أُنقص حرفاً من بيانات إمامنا حفظه الله. متمنياً من الله أن لا أكون قد أخلّيت بالبيان الأصل .
قال الله تعالى:
{مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ﴿١٨﴾}
صدق الله العظيم, [ق]

وقال الله تعالى:
{قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَٰلِكُمْ ۚ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ﴿١٥﴾}
صدق الله العظيم, [آل عمران]

وقال الله تعالى:
{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿١٠٥﴾}
صدق الله العظيم, [التوبة]


....................................


وسأل سائل فقال: من هو ناصر مُحمد اليماني؟
هذا هو الإمام المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني



وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

يا معشر عُلماء الأُمّة وتالله لا أُريدكم أن تكونوا ساذجين فتصدقوني بأني أنا المهدي المُنتظر ما لم آتيكم بسُلطان مُبين، وقد جعل الله سُلطاني البيان الحق للقُرآن وآية سُلطاني للمُسلمين كافة إن رأوني لجمت عُلماء المُسلمين على مُختلف فرقهم ومذاهبهم عن بكرةِ أبيهم إلجاماً فذلك نصرٌ من الله عظيم وإقامة الحُجّة على كُل مُسلم لم يتّبعني ويعترف بشأني بعد أن أظهره الله على أمري في الإنترنت العالمية أو سُلّمت له نسخة ورقية ثُمّ لا يبحث عن الحقيقة ويتولّى ويقول: إن آمنوا به عُلماء الأُمّة آمنّا وإن كفروا بأمره فهم الصادقون.! فسوف يعلمون من الكذاب الأشر..

وإني أنا المهدي المُنتظر ولا أقول على الله غير الحق ولم أقل لكم بأني رسول جئتكم بكتابٍ جديد بل بالبيان الحق للقُرآن المجيد من نفس القُرآن ولا وحيٌ جديد ولا كتابٌ جديد بل القُرآن الذي أنتم به مؤمنون، ولكني أرى إيمانكم يأمركم أن تكفرون بالحق فلبئس ما يأمركم به إيمانكم يا معشر المُسلمون.. وأذكّركم ما يقوله الله لكم أنتم يا معشر المؤمنين في عصر الظهور، قال عليه الصلاة والسلام:
[من سماه فقد كفر]

(وإني أُشهدُ الله الواحدُ القهّار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكفى بالله شهيداً أني المهدي المُنتظر خليفة الله على العالمين جئتكم بقدرٍ مقدور في الكتاب المسطور في عصر فساد اليهود الأخير وجعلني الله للناس إماماً وقائداً حكيماً فأهديهم بالقُرآن المجيد إلى صِراط العزيز الحميد)

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: أين موطن الإمام ناصر مُحمد اليماني؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

أُسمّي نفسي باليماني لأني من اليمن وليس ذلك لقبي الأُسري، وأنا من أسرة عريقة مشهورة في اليمن..
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: فكم عمر ناصر مُحمد اليماني؟ وما هي مؤهلاته الدراسية؟ وما هي صفاته الجسدية؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

أما بالنسبة لسنّي فأنا من مواليد عام 1969 الموافق 1389 للهجرة. متزوج ولم يُقدّر الله لي بعد بالأطفال ولن يذرني فرداً وهو خير الوارثين، وأما بالنسبة للعلم فأنا لم أدرس العلم عند أحد المشايخ مُنذ أن ولدتني أُمّي بل الله من علّمني، ولم أدرس غير دراسة عادية كغيري من طلاب المدارس وأحمل مؤهل بكالوريوس في العلوم العسكرية. وأما صفاتي الجسدية فالحمد لله حسن الصورة مُمتلئ الجسد بأحسن ما يكون، وليس سمنة مُفرطة وخيارها أوسطها، وطويل القامة ولكن ليس طول مفرط وخيار الطول أوسطه، أما لوني فلون عربي أبيض وليس بياض بني أصفر، وأما لحيتي فهي كثة إذا ربيتها تكون كثيفة الشعر لا يكاد المشط أن يتخلّلها خصوصاً من الأمام لأن شعري جاف، وتوجد شامة كما نسميها (خال) وهي في خدي الأيمن ومرتفعة في صابري كما نسميه في منطقة اللحية الملتحمة مع شعر الرأس، وكذلك توجد في جنبي الأيسر (خال) وبها قليلٌ من الشعر. ووجهي أبلج مُدرج ذو أنف مُستوي مع تضخم بسيط من الأمام وليس أنفي هابط ولا مركوز فلا تتبين فتحات الأنف للواقف أمامي بمستوى طولي..
قليل الكلام وإذا تكلمت فمن العلم وذلك أكثر ما أتكلم به في مجلسي إذا تكلمت ما لم فأُنصت إلى أن يُكلّمني أحدٌ فأكلّمه بما يُريد، ولكن فكري غير مُنصت بل مُستمر التفكير في البيان لآيات القُرآن حتى يُلهمني ربي بيان الآية التي أُريد بيانها بوحي التفهيم المُؤيد بالسُلطان المُبين من القُرآن العظيم..

ويا قوم أشهد أن صفاتي هي نفس الصفات الواردة للمهدي المُنتظر، ولكن أعظكم وأحذّركم بأن ذلك لا يغني عن العلم شيئاً فإذا لم ألجمكم بسُلطان العلم فلست المهدي المُنتظر..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: ومن هُم الأنصار السابقين الأخيار؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

ونعم الرجال أنتم يا أحباب الله من مُختلف بلاد العالمين فهل جمعكم إلّا حُب الله فأجبتم داعي التنافس في حُب الله وقُربه ولم تُبالغوا في إمامكم بغير الحق، بل تنافسون المهدي المُنتظر في حُب الله وقُربه، بل أنتم من القوم الذين وعد الله بهم عبده في مُحكم كتابه في قول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾}
صدق الله العظيم, [المائدة]

أولئك هُم أنصار المهدي المُنتظر قلباً وقالباً من الذين أشد الله بهم أزري و أُشركهم في أمري ومنهم نصطفي الوزراء المُكرمون، وكذلك كافة الأنصار جميعهم طاقم دولة المهدي المُنتظر العالمية فقد وعدكم الله بمُلكٍ عظيم ويهديكم صِراطاً مستقيم، أوليس دعوتي للمُسلمين من دون النصارى.؟! بل أدعو المُسلمين والنصارى من غير تفريق وليست دعوتي للمُسلمين والنصارى بل وكذلك أدعو اليهود فمن اتّبع المهدي المُنتظر فهو من المُكرمين حتى لو كان شارون وزير إسرائيل الذي لا يزال في غيبوبة والملائكة يضربون في كُل بنان لتُخرج نفسه ولا أدري هل خرجت بعد أم لا يزالون يضربونه ليُخرجوا روحه من جسده.!!

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: هل هُناك بشارة من الرسول عليه الصلاة والسلام بإبتعاث الله للمهدي المُنتظر؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[أبشّركم بالمهدي يُبعث في أمّتي على اختلاف من الناس، وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً]

وليس صحاحاً كما يزعمون.!! بل صفاحاً، أيّ: يحثوا جُنيهات الذهب للناس حثواً بصفحتي يداه كما يحثوا أحدكم القمح حثواً بصفحتي يداه، فهل ترونه يعد كم حبة في الحثوة الواحدة.؟! صدق عليه الصلاة والسلام. ويحدث بعد أن يأتيني الله المُلك بإذن الله مالك المُلك الذي يؤتي مُلكه من يشاء ويرزق من يشاء بغير حساب..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: كيف لنا أن نعرف أن الإمام ناصر مُحمد اليماني هو المهدي المُنتظر الذي أخبرنا عنه رسول الله صلى الله علية وآله وسلم؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

{الرَّحْمَٰنُ ﴿١﴾ عَلَّمَ الْقُرْآنَ ﴿٢﴾ خَلَقَ الْإِنسَانَ ﴿٣﴾ عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴿٤﴾}
صدق الله العظيم, [الرحمن]

وقال الله تعالى:
{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿٤٣﴾}
صدق الله العظيم, [الرعد]

وقال الله تعالى:
{ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ ﴿٣﴾ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴿٤﴾ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ ﴿٥﴾ بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ ﴿٦﴾ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿٧﴾}
صدق الله العظيم, [القلم]

وقال الله تعالى:
{الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ الرَّحْمَٰنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا ﴿٥٩﴾}
صدق الله العظيم, [الفرقان]

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأُمّي الأمين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين..

وسبق وأن أفتيناكم كيف تعرفوا المهدي المُنتظر خليفة الله من البيت المُطهّر إذا حظر فعلّمناكم أن الله يؤتيه البيان الشامل والكامل للقُرآن العظيم حتى يجعل الله البيان الحق للذكر حُجّة المهدي المُنتظر على البشر جميعاً وعلى كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود، فلا يُحاجّه عالم من القُرآن إلّا غلبه بإذن الله بأحسن بيان وأحسن تفسيراً للقُرآن العظيم، ويستطيع المهدي المُنتظر الحق من ربكم أن يحكم بين جميع عُلماء المُسلمين في ما كانوا فيه يختلفون فيحكمُ بينهم من القُرآن العظيم كم عدد الصلوات المفروضات وكذلك يحكمُ بينهم من القُرآن العظيم كم عدد الركعات في كُل صلاة، ويحكمُ بينهم من مُحكم القُرآن العظيم في صلاة القصر ويُفصّل الصلوات المفروضات من الكتاب تفصيلاً من ذات القُرآن العظيم تفصيلاً حتى يُثبت أن لله مِئةُ إسم لا شك ولا ريب برغم أن جميع المُسلمين يظنّوا أن الله لم يذكر عدد الركعات في القُران العظيم برغم أن الله ذكرها وفصّلها تفصيلاً.! ووعداً علينا بإذن الله وعداً غير مكذوب لنأتينّكم بالحُكم الحق من القُرآن العظيم في قلب وذات الموضوع وليس بالقياس ولا بالاجتهاد الذي يحمل الصح والخطاء.

وأُقسمُ بالله العظيم لو يُجيب دعوة الإمام المهدي المُنتظر عُلماء المُسلمين لحكمتُ بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون من القُرآن حتى أجعلهم بإذن الله بين خيارين لا ثالث لهم إمّا أن يصدّقوا بالحق من ربهم ثُمّ لا يجدوا في صدورهم حرجاً من الاعتراف بالحق من ربّهم فيُسلّموا تسليماً، أو يكفروا بكتاب الله وسُنة رسوله الحقّ فيستمسكوا بكُل ما خالف لكتاب الله وسُنة رسوله ثُمّ يحكمُ الله بيني وبينهم بالحقّ وهو أسرع الحاسبين.

وأُقسمُ بالله العظيم أنهُ لم يعلم باسم الله الأعظم قبل المهدي المُنتظر جميع عبيد الله في السماوات والأرض والذي جعله الله سرّ في ذات نفسه لن يحيط به إلّا المهدي المُنتظر الحقّ ولذلك قال الله تعالى لنبيه الكريم:
{الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ الرَّحْمَٰنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا ﴿٥٩﴾}
صدق الله العظيم

وقال الله تعالى:
{ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ ﴿٣﴾ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴿٤﴾ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ ﴿٥﴾ بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ ﴿٦﴾ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿٧﴾}
صدق الله العظيم

ويا أبو وهبي لقد جاءك من ربك الحق وقال الله تعالى:
{فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ}
صدق الله العظيم, [يونس:32]

فتذكر قول الله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ ﴿٢٠١﴾}
صدق الله العظيم, [الأعراف]

والحمدُ لله الذي لم يُلجيني لنصرة أحداً من الناس أجمعين بل سوف يُظهرني في ليلةٍ واحدةٍ على كافة البشر بكوكب سقر وهم صاغرين جميع عُبّاد الأنبياء من النصارى والمُسلمين، وأما شياطين البشر من اليهود فحتى ولو علموا أني المهدي المُنتظر الحق من ربهم لما زادهم معرفة الحق من ربهم إلّا رجساً إلى رجسهم حسداً من عند أنفسهم بعدما تبيّن لهم أنهُ الحق من ربهم. وتذكروا قول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿١١٥﴾}
صدق الله العظيم, [التوبة]

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: وما هو دليلك على أنك أنت المهدي المُنتظر؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

إني لم أكن أعلم عن شأن الأئمّة شيئاً وكنت لا أملك من العِلم إلّا كعامة الناس من المُسلمين وليس من العُلماء وذات ليلة رأيت:
[أني في مركز عشرةٌ من الرجال وكانوا عليّ بشكلٍ دائري، ومن ثُمّ قلت لهم: دلّوني على الإمام علي إبن أبي طالب. ومن ثُمّ تراجع أحدهم كان أمام وجهي خطوةً إلى الخلف ثُمّ خطوةً إلى الجنب وقال: ذلك الإمام علي إبن أبي طالب. وكان خارج دائرة العشرة، ومن ثُمّ انطلقت نحوه وأمسكته بيده بيداي الاثنتين وقلت له: دُلّني على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. ومن ثُمّ أخذني إلى عمود يتوسّط الغرفة التي كُنّا فيها وإذا بمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جالس بجانبه ومُتكئ ظهره إلى العمود ومن ثُمّ جثمت عليه وجعلت وجهي في عنقه وقبّلته قُبلات عديدة وجلست إلى جانبه وأفتاني في شأني ولكن مُحمد رسول الله يعلم إن الرؤيا تُخص صاحبها ولكنّه قال: وما جادلك أحدٌ من القُرآن إلّا غلبته]
انتهت الرؤيا بالحقّ.

وعلمت من خلال الرؤيا إن العشرة الذين كانوا يحيطون بي بشكلٍ دائري إنما هُم أئمّة آل البيت من ذُرية الإمام علي ابن أبي طالب، وأما الإمام خليفة الله من بعد رسوله فكان خارج دائرة العشرة فأصبح تعدادهم إحدى عشر إمام من آل البيت، وعلمت أني الإمام الثاني عشر من آل البيت من ذُرية الإمام علي ابن أبي طالب عليه الصلاة والسلام، وكُنا جميعاً نحن ومُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بيت بشكل غرفة واحده كبيرة والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل..

غير أني أحذّرك أيها السائل أن تُصدق بأني المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهّر ما لم تجد التصديق للرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي بأن الله زادني بسطةً في العِلم بالبيان الحق للذكر فلا يُجادلني عالمٌ من القُرآن إلّا غلبته بسُلطان العلم الحق المُقنع الذي لا يستطيع أن يُجادل فيه شيئاً فيُسلّمُ تسليماً إن كان يؤمن بالقُرآن العظيم، وذلك لأن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لي في الرؤيا إنه [لن يُجادلني أحدٌ من القُرآن إلّا غلبته] بمعنى: أنه لن يُجادلني عالم من القُرآن إلّا غلبته بسُلطان العلم والحُكم طاولة الحوار بُسلطان العلم بالبيان الحق للذكر فهل من مُدّكر ومُصدق أني الإمام المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهّر.؟! ولم يُعلّمني الله ورسوله بأسمائهم لأن أسماءهم لا تُهم بل الحكمة في تبيان عددهم وذلك لكي أعلم أني الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهّر ولو وجِدوا لما وسعهم إلّا أن يتّبعوني جميعاً وفوق كُل ذي عِلمٍ عليم..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: إلى ماذا يدعوا الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

يا معشر عُلماء الأُمّة إنه بناءً على الأحاديث الحق التي تُؤكّد أن الله يبعث المهدي إليكم فأصبح من المنطق أن أُعرّفكم بشأني فيكم وأقول: يا أيّها الناس إني أنا المهدي المُنتظر من آل البيت المُطهّر بعثني الله إلى الناس كافة ولم يجعلني نبياً ولا رسولاً بل بعثني نُصرةً لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري (ناصر مُحمد) أيّ: ناصراً لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وفي ذلك تكمن حكمة التواطؤ في اسمي لاسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجعل الله موضع التواطؤ في اسمي للاسم (مُحمد) في اسم أبي لكي يكون في اسمي خبري ورايتي وعنوان أمري (ناصر مُحمد)، ذلك لأن الله لم يجعلني نبياً جديداً ولا رسولاً، بل الإمام الناصر لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولذلك أدعوكم يا معشر عُلماء المُسلمين إلى الرجوع إلى كتاب الله وسُنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمُحكم القُرآن العظيم لأحكم بينكم في جميع ما كُنتم فيه تختلفون لجمع شملكم ولتوحيد صف المُسلمين ولجبر كسرهم وأُطهّر قلوبهم بالحق تطهيراً، وكذلك أدعو كافة البشر إلى الدخول في الإسلام فيكونوا إخواناً في الدين يتحابون في الله رب العالمين ليجعل الله الناس أُمّةً واحدة في الدين الإسلامي الحنيف مِلّة جميع الأنبياء والمُرسلين ومن يبتغي غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة لمن الخاسرين ..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: ما هي شروط الحوار مع الإمام المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

فلماذا تقولوا على الله مالا تعلمون؟! ولربما يودُّ أحدكم أن يُجادلني بآية في الكتاب أو حديث في السُنة النبوية ثُمّ نردُّ عليه ونقول فلنا شروط وهي:
1_ إذا كُنت سوف تُحاجّ ناصر مُحمد اليماني بآيةٍ في القُرآن العظيم فشرط أن تكون هذه الآية سُلطان بيّن للعالم والجاهل من آيات أُمّ الكتاب المُحكمات البيّنات للعالم والجاهل حتى يتبيّن لهم الحق والحق أحق أن يُتّبع كما يفعل ناصر مُحمد اليماني، وآتيكم بآياتٍ بيّنات مُحكمات هُنّ أُمّ الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾}
صدق الله العظيم, [البقرة]

2_ إذا كُنتم تُريدون أن تُحاجّون ناصر مُحمد اليماني بحديثٍ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في السُنة النبوية فشرطاً لنا عليكم أن لا يكون مُخالف لآيةٍ مُحكمةٍ في القُرآن العظيم، فأن أتينا بما يُخالفه في مُحكم القُرآن فصدّقوا الله وكذّبوا المُفترين على رسوله إن كُنتم مؤمنين، وما كان للحق أن يتّبع أهواءكم وظنّكم بغير الحق أفلا تعقلون؟!

وإني أُشهد الله وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار الباحثين عن الحق إني أدعو معشر الشيعة والسُنة وكافة المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين إلى قال الله تعالى و قال رسوله، ولا أقول لهم: قال الإمام علي ابن أبي طالب ولا قال الإمام الحسين ولا قال الإمام ناصر مُحمد اليماني، بل قال الله سُبحانه وتعالى وقال مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم. فنحن الأئمّة لا يوحى إلينا كتابٌ جديد ولا سُنةٌ جديدة ولم يجعلنا الله مُبتدعين بل مُتّبعين لجدنا وحبيب قلوبنا وقدوتنا خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد صلى الله عليه وآله التوابين المُتطهّرين وسلم تسليماً. فأجيبوا دعوة الحق إلى قال الله في مُحكم كتابه وقال مُحمد رسول الله في السُنة النبوية الحق ومن كان يُريد قولاً غير قول الله ورسوله فأنا من أول الكافرين بغير قول الله وقول رسوله وليس لدينا إلّا قال الله في مُحكم كتابه وقال رسوله في السُنة النبوية الحق، فإن أجبتم فقد اهتديتم وإن توليتم:
{قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ۖ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ ﴿١٤٩﴾}
صدق الله العظيم, [الأنعام]

فيا عجبي من هذه الأُمّة وعُلماءهم الذين لا يجيبوا الدّاعي بالرجوع إلى الحق والاحتكام إلى قول الله وقول رسوله برغم أنهم يتشدّقون أنهم مُتّبعين لكتاب الله وسُنة رسوله ثُمّ يُحاجّوني بما يُخالف لقول الله وقول رسوله من افتراء المُنافقين المُفترين من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
صدق الله العظيم, [النساء:81]

وكيف تعلمون القول الذي لم يقوله مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في السُنة النبوية.؟! فأمركم الله أن تتدبّروا آيات الكتاب المُحكمات البيّنات التي جعلهُنّ الله هُنّ أُمّ الكتاب بيّنات واضحات لعالمكم وجاهلكم، فإن وجدتم هذا القول في الحديث السُنيّ جاء مُخالفاً لقول الله في آياته المُحكمات فقد علّمكم الله أن ذلك حديثٌ موضوع مُفترى على رسوله في السُنة النبوية مادام مُخالف لمُحكم كتاب الله فقد جاء من عند غير الله، أيّ من عند الطاغوت على لسان أولياءه ليضلّوكم عن قول الله وقول رسوله من الذين جاءوا إلى عند مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا: نشهدُ أن لا إله إلّا الله ونشهدُ أن مُحمد رسول الله مُتخذين إيمانهم جُنّةً ليصدّوا عن سبيل الله بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام. وقال الله تعالى:
{إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾}
صدق الله العظيم, [المنافقون]

ثُمّ علّمكم الله لماذا اتّخذوا إيمانهم جُنّهً ليصدّوا عن سبيل الله فيتّخذوا إيمانهم جُنّةً لتحسبوهم من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الذين يُأخذ منهم العِلم ثُمّ يُبيّتون من الأحاديث غير الذي يقوله مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله سلم. وقال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾}
صدق الله العظيم, [النساء]

وذلك لأن قول الله تعالى في القُرآن العظيم قد جعله الله محفوظٌ من التحريف ليكون المرجع للسُنة النبوية وللتوراة والإنجيل، فجعل القُرآن هو المُهيمن بالحق وما خالف لمُحكم القُرآن العظيم سواءً في التوراة أو في الإنجيل أو في السُنة النبوية فهو باطل مُفترى. وقال الله تعالى:
{إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤﴾ وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٥﴾ وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٦﴾ وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿٤٧﴾ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اهَِّ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٤٨﴾ وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠﴾}
صدق الله العظيم, [المائدة]

فمالكم لا تُجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم يا معشر الشيعة والسُنة إن كُنتم به مؤمنون؟! ألا والله أني من شدّت مقتي لكم بالحق أكاد أن ألعنكم وأتباعكم لعناً كبيراً بسبب إعراضكم عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون وإذا لم أجد فمن سُنة رسوله التي لا تُخالف لمُحكم القُرآن العظيم.! ولا ولن أقول لكم قولاً من عندي بل قال الله وقال رسوله، فما خطبكم تتشدّقون أنكم مؤمنون بكتاب الله وبسُنة رسوله ثُمّ تأتوني بأقوال لقومٍ آخرين.!! ولو كان قولاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سواءً عن الإمام علي ابن أبي طالب أو عن معاوية ابن أبي سفيان فسوف أعرضه على كتاب الله هل يُخالف لمُحكمه شيء.؟! فإذا لم أجده يُخالف لمُحكم كتاب الله في شيء ثُمّ أعرضه على عقلي فهل يقبل به العقل والمنطق.؟! فإن تنافى مع العقل والمنطق ضربت به عرض الحائط وذلك لأن الله سوف يسألني عن استخدام عقلي لو اتّبعت الباطل الذي دائماً يتنافى مع كتاب الله ومع العقل والمنطق تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿٣٦﴾}
صدق الله العظيم, [الإسراء]

فاتّبعوني وأجيبوا دعوتي إلى إتّباع كتاب الله وسُنة رسوله الحق إن كُنتم مؤمنين وإن أبيتم فقال الله تعالى:
{وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠﴾}
صدق الله العظيم, [المائدة]

ولربما يودُّ أن يقاطعني أحد الذين يُريدوا أن يُفرّقوا بين بصيرة مُحمد رسول الله وبصيرة المهدي المُنتظر فيقول:
"إنما هذه الآية نزلت إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليُحاجّ بها المُعرضين عن دعوة الاحتكام إلى القُرآن العظيم." ثُمّ نردُّ عليه بالحق ونقول له:
فهل تعتقد أن الإمام المهدي مُبتدع أم مُتّبع لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.؟! فإن كان جوابك بل مُتّبع فيبعثه الله ناصر مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾}
صدق الله العظيم, [يوسف]

ثُمّ نقول له: إذاً لماذا تُفرّق بين بصيرة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الدعوة إلى الله وبين بصيرة المهدي المُنتظر في الدعوة إلى الله.؟! أفلا تكون من الشاكرين أن جعلك في عصر المهدي المُنتظر ليهديك إلى صِراطٍ مُستقيم فتكون من السابقين الأنصار في عصر الحوار من قبل الظهور وتحمد الله أن أعثرك على موقع المهدي المُنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور أفلا تكون من الشاكرين.؟!

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: ما هي الغيبتان التي للمهدي المُنتظر؟ ومن هو السفياني؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على النبي الأُمّي الأمين وآله والتابعين للحق إلى يوم الدين،، وبعد..

ويا جعفر ويا معشر الشيعة الإثني عشر إن للمهدي المُنتظر غيبتان عن أهله وربعه لا يعلمون أين صاحبهم وحدث ذلك نتيجة أسباب شخصية سبق شرحها، المهم أن عقيدة الشيعة أن للإمام المهدي غيبتان هي حق حدثت بقدرٍ من الله وليس تطبيق الغيبتان بتعمّدٍ منّي كلا ورب الكعبة ولم أكن أعلمُ أن للمهدي المُنتظر غيبتان ولم أكن أعلمُ أني المهدي وليس لدي من العِلم تلك الأيام إلّا قليلاً كمثل أي مُسلم يعلمُ الضروري من أمور دينه، المهم أن الغيبتان حقاً حدثت والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. والغيبة الكُبرى حدثت قبل الغيبة الصُغرى، فأما الغيبة الكُبرى فكانت في اليمن ولا يعلمُ بمكاني أيّن من أهلي وربعي وسبب اختفائي هي ظروف لا أحب أن أذكرها وسبق أن ذكرتها في أحد البيانات، المهم إنها أجبرتني على الاختفاء عن أهلي وربعي وجميع من يعرفوني إلّا من أعتمد عليهم في قضاء حوائجي وليس هُم من أهلي وربعي ورُبّ أخٍ لك لم تلده أُمّك. ومن ثُمّ سافرت إلى خارج اليمن ومن ثُمّ تفاجئوا أهلي وجميع من يعرفني برؤيتي في القناة الفضائية العراقية وكان وقوفي إلى جانب السُفياني صدام حُسين بدافع أخوّة الدين والأرض والعرض العربي، ولكني علمت هُناك بما لم أكن أعلم من قبل أنه كان ظالم.! ومن ثُمّ علمت أنه لن ينتصر وإنما يبعث الله له من هو أظلم منه تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا}
صدق الله العظيم, [الأنعام:129]

وكذلك تلقيت فتوى من الله عن طريق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[أن السفياني هو صدام حُسين ولا خير في صدام]
انتهت الرؤيا بالحق

وكذلك يُسمى السفياني لأن نسبه من قُريش من ذُرية معاوية إبن أبي سُفيان، وعلمت أنه لن ينتصر على أميركا وأمريكا أظلمُ من صدام ومن والاهم أظلمُ من صدام، وإنما ولّاه الله أظلمُ منه يُذيقونه سوء العذاب كما كان يُعذّب تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا}
صدق الله العظيم

وانهزم صدام ومن ثُمّ انقطعت أخباري عن أهلي وربعي وجميع من يعرفوني من بعد أن رأوني بالقناة الفضائية، ومن ثُمّ اعتقدوا بلا شك أو ريب أني قُتلت في حرب العراق ومن ثُمّ تفاجئوا أني لم أزل على قيد الحياة وبُشرى كُبرى لأهلي وربعي وجميع من يعرفني من بعد أن استيئسوا من نجاتي لأني ظهرت في القناة العراقية مرتين ومن ثُمّ انقطعت أخباري إلى بعد الحرب الأمريكية بالعدوان على العراق، ومن ثُمّ خرجت من العراق إلى سوريا دمشق لكي أتصل بوالدتي أطمئنها على سلامتي لأن أهلي وربعي قد علموا أني في العراق يوم شاهدوني على أحد القنوات الفضائية أتكلم من العراق، وحاولت العودة إلى العراق بكلِّ حيلةٍ ووسيلة ولكنهم منعونا السوريين في حدودها مع العراق وقالوا ممنوع الدخول للعراق إلّا من كان عراقي.! وحاولت معهم ليلة كاملة فأبوا ومن ثُمّ رجعت إلى دمشق ومكثت فيها إلى ما شاء الله ومن ثُمّ سافرت اليمن واختفيت كذلك عن أهلي وربعي. والمهم لدي أني اتصلت بوالدتي من سوريا وطمنتها أني بخير ومن ثُمّ انقطعت أخباري عنهم، وسافرت اليمن واستمرت الغيبة الأُخرى واختفيت في صنعاء ولم أظهر لأهلي الذين يسكنوا في صنعاء ولا لأحد من ربعي ولا يعلم بعودتي أحد إلّا ثلاثةً ممن أعتمد عليهم لقضاء حوائجي ولا أمشي في الأسواق حتى لا يعرفني أحداً وقررت الاختفاء إلى أجلٍ مسمى حتى تنحل مشكلتي فأنا مُطالب تلك الأيام باثني عشر مليون ريال يمني بسبب خسارتي في تجارة السيارات وذلك سبب غيبتي الكُبرى والصغرى ومريت بظروف في الغيبتان والحمدُ لله، المهم تلك غيبتان قد مضت وانقضت وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور يا معشر الشيعة الإثني عشر فاتقِ الله يا جعفر وكُن من الأنصار السابقين الأخيار، فأقسمُ لك بمن خلقني وخلقك أنك تستهزئ بالإمام المهدي الحق من ربك أخي في الله هداك الله وعفا الله عنك فإنك لا تعلم أني الإمام المهدي الحق من ربك ولو كنت تعلم أني الإمام المهدي الحق من ربك لكنت من الأخيار السابقين الأنصار ونِعم الرجل لو صدق بالحق..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

أخوك الإمام ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: من هي الفرقة الناجية؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين،، وبعد..

أخي الكريم عليك أن تعلم بأن الفرقة الناجية هُم الذين كانوا عليه ما كان عليه مُحمد رسول الله والذين معه قلباً وقالباً يعبدون الله لا يشركون به شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ۖ نُورُهُمْ يَسْعَىٰ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٨﴾}
صدق الله العظيم, [التحريم]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢﴾}
صدق الله العظيم, [الحديد]

ولكن عليك أن تعلم إنما النور ينبعث من القلب السليم فيكون ظاهرياً يوم القيامة يوم تُبلى السرائر لكشف حقائق الناس، وأما الذين يشركون بالله ترى وجوهم مُسودّة كأنما أُغشيت وجوههم قِطع من الليل مُظلماً. إذاً الطائفة الناجية هُم الذين يأتوا يوم القيامة لا يشركون بالله شيئاً يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم من الشرك لأن الشرك ظُلم عظيم، وكذلك يأتون تائبون لله متاباً وهؤلاء يوجدوا في جميع الفرق الإسلامية وأصحاب النار كذلك يوجدوا في جميع الفرق، ولا يقصد أنه مذهب كما يزعمون وأن أصحابه هُم الناجون وباقي المُسلمون في النار.! كلا كلا .. بل الطائفة الناجية توجد في جميع المذاهب الإسلامية وهُم الذين جاءوا إلى ربهم بقلوبٍ سليمة تائبةً مُنيبة لا يشركون بالله شيئاً بغضّ النظر عن الإخطاءات المذهبية فذلك شيءٌ يُحاسبُ الله به العُلماء حصرياً من دون التابعين الذين لم ينفروا لطلب العلم وليسُ بعُلماء وإذا سألوا عُلماءهم عن مسألة فإنهم لا يطلبون منه البُرهان على الفتوى بل يطلبها طلبة العِلم، وأمّا السائل من الناس العامة فإنما يسأل وبعد الفتوى يذهب "ومن حمِلها عالم خرج من بلاها سالم" فإن كان فتوى وزر تحمل الوزر من أفتى وله وزرها ووزر من عمل بها، ومن قال لا أعلم فقد أفتى وأعطاه الله أجر مُفتي وكأنه أفتى. فكيف تظنون الطائفة الناجية أنها جماعة مذهبٌ ما من بين الطوائف الإسلامية.؟! وإنكم لخاطئون.! بل هُم الذين لا يشركون بالله شيئاً ويوجدوا في كُل المذاهب الإسلامية وكذلك أصحاب النار يوجدوا في جميع الفرق الإسلامية إضافةً إلى الكافرين..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: ما هو العهد والميثاق؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

وقال الله تعالى:
{وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ ﴿١٧٢﴾ أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ۖ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ﴿١٧٣﴾}
صدق الله العظيم, [الأعراف]

وذلك العهد والميثاق أعطيناه لربنا يوم خلقنا مع أبونا آدم وتلك هي النشأة الأزلية ولكن الإنسان لا يذكر هذا العهد في الدُنيا ولكنه يوم القيامة يوم يلين له الذكرى فيتذكّر ما سعى في حياته كُلّها بل حتى العهد الأزلي يتذكره الإنسان الكافر ومن ثُمّ يقول:
{قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا ﴿١٢٥﴾}
صدق الله العظيم, [طه]

ولكنا قد علمنا أنه لا يقصد بصير في الدُنيا بل يوم خلقه الله مع أبوه آدم في حياته الأزلية وأما الدُنيا فهو أعمى. وقال الله تعالى:
{وَمَن كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا ﴿٧٢﴾}
صدق الله العظيم, [الإسراء]

إذاً علمنا بأن الإنسان كان بصيراً في حياته الأزلية وتلك الحياة لا يعلمها الإنسان ولا يتذكرها في الحياة الدُنيا الأولى بل يتذكرها في الحياة الأُخرى فيقول:
{قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا ﴿١٢٥﴾}
صدق الله العظيم

ولكن الحُجّة أُقيمة عليه من بعد إرسال الرُسل بآيات ربهم وقال الله تعالى:
{وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ ﴿١٢٤﴾ قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا ﴿١٢٥﴾ قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنسَىٰ ﴿١٢٦﴾}
صدق الله العظيم, [طه]

[اللهم كما كُنت بصيراً في حياتي الأزلية كذلك اجعلني بصيراً في الحياة الدُنيا وكذلك في الحياة الآخرة وجميع أوليائي ووزرائي نوابي المُكرمين الذين يُبلّغون عني الأُمّة وبعلمي يهتدون ويهدون إليه بصيرةً من ربهم إنك أنت السميع العليم برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم وأرهم من أراد الحق حقاً وأرزقه إتباعه وكذلك أرهم الباطل باطلاً وأرزقهم اجتنابه إنك أنت السميع العليم، وارحمني وجميع المُسلمين وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين الله واغفر للمُسلمين الذين لو يعلمون بأني حق المهدي المُنتظر لكانوا من السابقين إنك أعلم بعبادك في الأزل وهُم أجنّةً في بطون أُمّهاتهم وأعلم بهم من بعد ميلادهم في الحياة الدُنيا فأهدهم أجمعين إلى صِراطك المُستقيم إنك أنت السميع العليم]..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

أخوكم وحبيبكم وإمامكم الذليل عليكم العزيز على أعدائكم الناصر لدينكم
الإمام ناصر مُحمد اليماني




وسأل سائل فقال: فكيف لنا أن نعرف أن أحاديث رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام صحيحة؟ وكيف نقيس ذلك؟
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

أضرب لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾}
صدق الله العظيم, [النساء]

فإذا قام أحد المُفسرين بأخذ الآية رقم (82) قول الله تعالى:
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾}
صدق الله العظيم

ثُمّ فسّرها وقال: "إن الله يُخاطب الكُفّار أن يتدبّروا القُرآن وأن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً". ومن اطّلع على هذا التفسير فلن يشك مثقال ذرةً أنه غير صحيح برغم أنه تم تحريف كلام الله عن موضعه المقصود.! وذلك لأن الله لا يُخاطب الكُفّار في هذا الموضع بل يُخاطب عُلماء المُسلمين بأنهم إذا أرادوا أن يكشفوا الأحاديث النبوية التي من عند غير الله افتراءً على رسوله بأن عليهم أن يتدبّروا القُرآن ليقوموا بالمُطابقة للأحاديث الواردة مع مُحكم القُرآن العظيم وعلّمهم الله بأن ما كان من الأحاديث النبوية من عند غير الله فسوف يجدوا بينهُنّ وبين مُحكم القُرآن العظيم اختلافاً كثيراً، وهذا دليل داحض للجدل بأن السُنة النبوية لا شك ولا ريب أنها حقاً جاءت من عند الله كما جاء القُرآن من عند الله، وإنما جعل مُحكم القُرآن هو المرجع لما اختلفتم فيه من الأحاديث النبوية وذلك لأنه محفوظٌ من التحريف، وأمّا السُنة فلم يعدكم الله بحفظها من التحريف، فإن كُنتم من أولوا الألباب تدبّروا الآيتين تجدوا ما جاء في بياني هذا هو الحق لا شك ولا ريب فتدبّروا يا أولوا الألباب قول الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾}
صدق الله العظيم

وفيهما يخبركم الله بأنها توجد طائفةٌ بين المُؤمنين جاءوا إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأعلنوا بالطاعة وقالوا نشهد أن لا إله إلّا الله ونشهد أن مُحمداً رسول الله كذباً.! وإنما يريدوا أن يكونوا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ظاهر الأمر ليكونوا من رواة الحديث فيصدّوا عن سبيل الله بأحاديث لم يقولها عليه الصلاة والسلام.! وقال الله تعالى:
{إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾}
صدق الله العظيم, [المُنافقون]

ومن ثُمّ بيّن الله لكم مكرهم والمقصود من قوله:
{فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}

وعلّمكم أنهم لم يصدّوا عن الحق بالسيف بل بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام في السُنة النبوية. وقال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾}
صدق الله العظيم

وجاء في هذا الموضع سنداً للحديث الحقّ في أول البيان، قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه]

وذلك لأن الله يُخاطب عُلماء الأُمّة بأن الحديث المُفترى يتم إرجاعه للقُرآن فإذا كان من عند غير الله فسوف يجدوا بينه وبين مُحكم القُرآن اختلافاً كثيراً. ولكني المهدي المُنتظر الحق من ربكم لا أُنكر سُنة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل آخذ بجميع ما ورد عن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك لأني أعلم أن السُنة النبوية جاءت من عند الله كما جاء القُرآن من عنده تعالى، وإنما أكفر بما خالف منها لمُحكم القُرآن العظيم لأني أعلم أنه حديثٌ مُفترى ما دام جاء مُخالف لمُحكم القُرآن العظيم، وليس معنى ذلك أن الإمام ناصر مُحمد اليماني لم يأخذ إلّا ما تطابق مع القُرآن وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين .. بل آخذ بجميع الأحاديث النبوية حتى ولو لم يكون لها بُرهان في القُرآن العظيم فأني آخذ بها وإنما أكفر بما جاء مُخالف لمُحكم القُرآن العظيم لأني علمت أنه حديثٌ مُفترى عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..

ويا هيئة كُبار عُلماء المُسلمين بالمملكة العربية السعودية وكذلك جميع عُلماء الأُمّة الإسلامية إني أدعوكم إلى الاحتكام إلى مُحكم القُرآن العظيم فيما كُنتم فيه تختلفون من أحاديث السُنة من أجل تصحيح أحاديث السُنة المُحمدية الحقّ وتصحيح عقائدكم ونفي كافة البدع والمُحدثات في الدين الإسلامي الحنيف، فنوحّد صفّكم من بعد تفرّقكم وفشلكم فتقوى شوكتكم من بعد أن ذهبت ريحكم نظراً لمُخالفة أمر الله الصادر في آيات القُرآن المُحكمات ينهاكم ويُحذّركم بعدم الاختلاف والاحتكام إلى مُحكم القُرآن فيما اختلفتم فيه من السُنة فما وجدتموه جاء مُخالف لمُحكم القُرآن العظيم فاعلموا أن هذا الحديث النبوي جاء من عند غير الله ورسوله بل من عند الطاغوت الشيطان الرجيم وأولياءهم من شياطين الجنّ و الإنس يوحون إليهم بالباطل ليُجادلوا به الحقّ ليُخرجوكم عن الحقّ كما علّمكم الله بذلك، وأمّا إذا لم يُخالف الحديث المروي لمُحكم القُرآن العظيم فارجعوا ذلك لعقولكم والحقّ منها تطمئن إليه قلوبكم وتقبله عقولكم كمثل حديث السواك، ليس له بُرهان في القُرآن ولكنّه يُقرّه العقل ويطمئن إليه القلب ذلك لأن الله أمركم باستخدام عقولكم تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿٣٦﴾}
صدق الله العظيم, [الإسراء]

وكذلك تجدوا بيان ناصر مُحمد اليماني للقُرآن مُطابقاً للبيان الحقّ لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في السُنة النبوية الحقّ الذي أفتاكم من قبل أن يأتيكم ناصر مُحمد اليماني بأن مُحكم القُرآن هو المرجع لما اختلفتم فيه من أحاديث السُنة النبوية تصديقاً للأحاديث الحقّ في هذا الشأن عن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[وإنها ستفشى عني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرؤوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئاً فليحدث به‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئاً فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعداً وبيتاً من جهنم‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ألا إنها ستكون فتنة قيل ما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا‏:‏ ‏{‏إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا ، يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ‏}‏ من قال به صدق ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[يأتي على الناس زمان لا تطاق المعيشة فيهم إلا بالمعصية حتى يكذب الرجل ويحلف فإذا كان ذلك الزمان فعليكم بالهرب قيل يا رسول الله وإلى أين المهرب قال إلى الله وإلى كتابه وإلى سنة نبيه‏ الحق]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ما بال أقوام يشرفون المترفين ويستخفون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم، وما خالف تركوه، فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر والمقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم، ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور]‏‏

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[من اتبع كتاب الله هداه الله من الضلالة، ووقاه سوء الحساب يوم القيامة، وذلك أن الله يقول‏:‏ ‏{‏فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ‏}‏‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه واتبع ما فيه‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[مهما أوتيتم من كتاب الله فالعمل به لا عذر لأحد في تركه، فإن لم يكن في كتاب الله فسنة مني ماضية]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ما هذه الكتب التي يبلغني أنكم تكتبونها، أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[يا أيها الناس، ما هذا الكتاب الذي تكتبون‏:‏ أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه قالوا: يا رسول الله فكيف بالمؤمنين والمؤمنات يومئذ‏؟‏ قال‏:‏ من أراه الله به خيراً أبقى الله في قلبه لا إله إلا الله]‏‏

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[لا تكتبوا عني إلا القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي فليتبوأ مقعده من النار]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإني أخاف أن يخبروكم بالصدق فتكذبوهم أو يخبروكم بالكذب فتصدقوهم، عليكم بالقرآن فإن فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم‏]

قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا، إما أن تصدقوا بباطل وتكذبوا بحق، وإلا لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني‏]
صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني

معلومات , حقائق , المهدي , الامام , المنتظر , حقيقه , ماهو , صور , موقع , تفسير , القران , الكريم , الاسلام , السنه , الشيعه , اهل البيت , ال , البيت , شرح , ناصر , محمد , اليماني , سورة , سبحان , الله ,النصر, الله , اكبر , شعار , ماهو , من هو , متى , كيف , اين , 2013

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إجمالي مرات مشاهدة المدونة

اعلانات المدونة

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا