احصائيات المدونة

السبت، 30 مارس، 2013

فكيف تترك البيان الحق للقرآن فتحاجني بأقنى الأنف


الإمـــــام ناصـــــر محمـــــد اليـــــماني‬




الإمام ناصر محمد اليماني
11-08-2009, 10:55 Pm


الرد على ابن حارثة
-------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

و يا زيد ابن حارثه فبرغم أني أعلم أني أشبه جدي إلى حد كبير و لكني لا أحاجكم بالرؤيا والرؤيا تخص صاحبها، و لكن لي سؤال أوجهه إلى زيد ابن حارثة و ليس كمثل زيد في شيء فلنفرض أن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم ترك صورة أربعة في ستة للمهدي المُنتظر و ذات يوم وجد الناس رجل قد انطبقت عليه الصورة طبق الأصل ثم نادى مُنادي أيها الناس أبشروا فقد ظهر المهدي المُنتظر فنظر إليه عُلماء الأمة و طابقوا الصورة فقالوا له عُلماء الأمة : إذا أنت الإمام المهدي فاحكم بيننا فيما كنا فيه نختلف وعلمنا بالبيان الحق للقرآن مُحكمه و مُتشابهه و علمنا بأسراره و آتنا بالعلم الذي يقبله العقل و المنطق .. ثم قال الرجل : لا أعلم .. برغم أن الصورة قد انطبقت عليه و لكن للأسف لم يستطع أن يحكم بين عُلماء الأمة برغم أنهم قد اتفقوا على أنه المهدي المُنتظر نظراً لأن الصورة انطبقت عليه و كذلك اسمه محمد ابن عبد الله أو مُحمد ابن الحسن العسكري و لكنه لم يستطع أن يحكم بين السنة و الشيعة فيما كانوا فيه يختلفون فوقف عاجزاً ثم تولوا عنه الشيعة و السنة فتركوه قائماً من بعد أن أجمعوا عليه أنه هو المهدي المُنتظر نظراً لتطابق الصورة و الاسم سواء محمد ابن الحسن أو محمد ابن عبد الله حتى إذا لم يجدوه يفقه أي شيء من علوم البيان الحق للكتاب و لم يستطع أن يحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ثم تولوا عنه السنة و الشيعة نظراً لأن الله لم يؤيده بسُلطان العلم .. إذاً أصبح الذي انطبقت عليه الصورة والاسم لا يُسمن و لا يُغني من جوع فاتق ِ الله يارجل و أقسم بالعظيم من يحيي العظام وهي رميم أن البرهان هو البيان الحق للقرآن العظيم فمن ذا الذي يحاجني من القرآن إلا هيمنت عليه بالعلم و السُلطان من ذات القرآن و ليس كتفسير المُفسرين بل آتيكم بالبرهان للبيان من ذات القرآن فكم أنتم جاهلون فكيف تترك البيان الحق للقرآن فتحاجني بأقنى الأنف و أنت لا تعلم كيف يكون أقنى الأنف و قد اختلف عُلماؤك في بيان أقنى الأنف و لن أحاجك بأقنى الأنف برغم أني أعلم أنه يطابق لصورتي و لكني أعلم أن الناس تتشابه و لم يجعل الله الحجة في الصورة و لا في الاسم و لا في الرؤيا بالمنام بل الحجة الداحضة هي في العلم ولذلك قال الله تعالى:
((فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ)) صدق الله العظيم [آل عمران:61]

وذلك لأن الحجة هي في العلم و لذلك قال الله تعالى:
((فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)) صدق الله العظيم [آل عمران:61]

وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..


معلومات , حقائق , المهدي , الامام , المنتظر , حقيقه , ماهو , صور , موقع , تفسير , القران , الكريم , الاسلام , السنه , الشيعه , اهل البيت , ال , البيت , شرح , ناصر , محمد , اليماني , سورة , سبحان , الله ,النصر, الله , اكبر , شعار , ماهو , من هو , متى , كيف , اين , 2013

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إجمالي مرات مشاهدة المدونة

اعلانات المدونة

تابع كل جديد برسالة الكترونيه لـ إيميلك فورا